الخميس، 15 أكتوبر، 2015

No One Knows About Persian Cats

كتب : فراس محمد

التقييم : 4.5/5

بطولة : نيغر شقاقي ، آشكان كوشانيجاد
إخراج : بهمن قوبادي (2009)

لا أحد يعلم شيء عن القطط الفارسية , لصاحب Turtles Can Fly , الفلم الايراني الأكثر تمرد والاكثر عصرية , وذلك نتيجة الموضوع الذي تناوله قوبادي , وهو البحث عن طريقة للتمرد لدى شباب لديهم طرقهم الخاصة في الانتماء للعالم , للعالم المتحضر , التمرد عبر الموسيقى , عبر الصخب والفن , وعبر البحث عن قبو لعزف الموسيقى , والتمرد عبر التأكد من عزل هذا القبو للصوت , التمرد عن طريق الانتقال من قبو لقبو أكثر أمانا , والتمرد الاهم الذي قدمه قوبادي كان في استمرارهم في حب بلدهم ، هذه هي الهوامش التي كان يسعى قوبادي لوضعها تحت الضوء , ولكي يستطيع الجميع معرفة كل شيء عن القطط الفارسية , عن موهبتها وحبها للحياة , شغفها بالموسيقى ، او بالأحرى هذه الامور التي تبقيهم أحياء , او على تواصل مع الهواء النقي والاوكسجين .

الفلم مليء بالأضواء , لكن اغلبها اضواء قاتمة , كان موفقا في اختيار اماكن التصوير واستخدام الاضاءة الخافتة في استديوهات تسجيل عزف الموسيقى , كدلالة عن حالة الرفض , عن حالة القمع ، وكان موفقا أكثر من طريقته في تصوير شوارع طهران بحركة سريعة ومترددة ومتواترة تزامنا مع الاغاني الرائعة التي استخدمها ، في تصويره لمفارقة الفلم الابرز ، ان الحياة في هذه المدينة تنبض في اقبيتها ، في المناطق المظلمة ، الحياة تتفجر ، وتتلون وتكون صاخبة ، تحت طهران هناك مدينة أخرى تنتمي لعالم آخر , لا نظام اسلامي فيه , لا نظام امني , لا بوليسي , ولا سياسي ، مجرد فن ملون بمواهب شباب متحمس ويملك دوافعه الخاصة وطموحاته الخاصة وافكاره التي تبدو غريبة ومجردة من اي حياة حالما تخرج لضوء النهار خارج الاقبية .

رغم اعجابي بأفلام قوبادي الاولى , لكن هذا الفلم لونه مختلف , عصريته واضحة , افكاره أجرأ , سريع الرتم وشخصياته تحب الحياة وتبحث عنها ، واعتقد ان قوبادي بقدرته على تصوير هذا الفلم بهذا الشكل , فهو يتكلم عن نفسه قبل ان يتحدث عن ابطاله ، فهو بطل الفلم في اكثر افلامه شخصية .