الاثنين، 27 أبريل، 2015

Much Ado About Nothing

كتب : مصطفى فلاح

التقييم : 4/5

بطولة : أليكسس دينسوف ، أيمي أيكر
إخراج : جوس ويدن (2012)

لا أتذكر متى أستمتعت بإقتباس شكسبيري كوميدي بهذا القدر ؟ ، لربما منذ أن قدم الرجل الأهم في هذا المجال كينيث براناه معالجته الوفية التي تحمل ذات النص المسرحي للشاشة الكبيرة ، هناك روح أنكليزية تجول الكادرات , حوادث فكاهية و أخرى جادة تلامس القلب , مونولوجات عديدة مجردة المونتاج , لغة أنكليزية بليغة تصف أدق المشاعر , و لباقة في سرد المكائد و المؤامرات التي تجعل منزل ليناتو أشبه بمنصة مسرح شكسبيري معاصر !

جوس ويدن لم يقدم سوى فلمين من خيال علمي و اثارة صيفية ليقفز الى الأمام كثيراً و يقدم عملاً بهذا الثقل المسرحي و السينمائي معاً ، قد يبدو مستغرباً في بادئ الأمر و لكن في الحقيقة أن خبرة الرجل تسعفه في ملأ الفجوات الزمنية بأمور مغرية جمعت بين الحداثة و الكلاسيكية من خلال التركيز على عفوية الممثلين و انسجامهم و جاذبيتهم للمشاهد أكثر من أداءاتهم ، بالأخص إن الشخصيات لا تحمل العمق الدرامي الشكسبيري المعقد الذي يتطلب أنماط معقدة من الأداء , فضلاً عن قُصر الشاشة لأسباب لا أعلمها لكنني استمتعت بها حتماً .

إن كنت تشاهد الفلم بوجود ترجمة , فستجد نفسك غافلاً عن ملاحظة ما يعتلي ملامح و وجوه الشخصيات و إن لم تكن قد شاهدته بترجمة فقد أضعت على نفسك الكثير ! لا بد أن الأمر يبدو مجهداً , إلا أن قليلاً من التركيز لن يضر للإستمتاع بأحد أكثر أفلام عامه إمتاعاً و الشكر للمترجم .