الخميس، 2 أبريل، 2015

Hard Eight

كتبت : فاطمة توفيق

التقييم : 3.5/5

بطولة : فيليب باركر هول ، جون سي ريلي ، غوينيث بالترو
إخراج : بول توماس أندرسن (1996)

منذ اللقطة الأولى في الفيلم الروائي الأول لـ (بول توماس آندرسون) وستشعر بمدى جمال وتميز الفن الذي يصنعه ، بين زوايا الكاميرا - التي تدل على راحة صانعها فيما يفعل وموهبته - وطريقة تقطيع المشاهد والإثارة التي يصنعها من أول مشهد يصعب تصديق أن الفيلم هو التجربة الاخراجية الطويلة الأولى لمخرج جديد ، بل هو فيلم لمخرج محنك .

الفيلم - والذي اعترف آندرسون أنه استلهم فيه الكثير من روح فيلم Bob the Gambler عام 1956 -  كما هو واضح من العنوان فيلم عن المقامرة ، ليس فقط ذلك وإنما (الثمانية الصعبة) هي التي تنتج عن سقوط نردين ليُظهِر كل منهما رقم أربعة ، ولكنك في الفيلم لن تجد الكثير من ألعاب القمار التي تمتلئ بها الكازينوهات وإنما أظهر آندرسون هذه الألعاب في جانب الصورة بينما ركز كل فيلمه على المقامرات التي تمتلئ بها الحياة ، والتي يجازف بها شخصيات فيلمه ليكملوا بها حياتهم ، فـ (سيدني) كان يقامر حينما عرض على جون ذلك العرض لمساعدته ، و جون حينما قبل به كان يقامر أيضاً ولا يعلم نتيجة ما سيفعله ، وحتى بعدما استقرت الأمور كان القمار موجوداً أيضاً في الحب ، حينما ساعد سيدني الفتاة التي لفتت نظره (كليمنتين) ، وحينما أحب جون أيضاً كليمنتين بل وحينما رضيت كليمنتين بما يحدث لها كان كل ذلك قماراً ، وحتى دور جيمي والذي قام بأدائه الرائع صامويل جاكسون كان لعبة قمار صغيرة مكثفة ولكنها كادت تودي بكل شيء يقوم عليه عالم سيدني و جون ، أنت وأنت تشاهد الفيلم ستجد طوال الوقت ألعاب قمار متشابكة وأشخاص يرمون النرد في انتظار نتيجة تحدد مصير حياتهم .

ما كان يعيب الفيلم من وجهة نظري هو تأخير فهم حبكته وإظهار مبرر لماذا بدأت الأحداث بهذا الشكل منذ الأساس لدرجة تكون قد نسيت بل فقدت الرغبة في معرفة السبب وسط اندماجك فيما يحدث ، ولكن قد يكون هذا مفهوماً من خلال كون الفيلم التجربة الأولى لصاحبه والذي ربما أراد المزيد من الإثارة ليبقي على مشاهديه منجذبين نحو الفيلم حتى النهاية .

في الفيلم ستجد الكثير من الفيلم التالي
لآندرسون Boogie Nights ، زوايا التصوير ، الاضاءة ، الجو المظلم ، المناخ الأمريكي بامتياز ، الكثير والكثير من روح آندرسون والتي ارتقى بها ببراعة وحرفية أكثر في Boogie Nights ، حتى إنه استخدم أسماء شخصيات ذكرت هنا ولم تظهر كأسماء لشخصياته في Boogie Nights و Magnolia أيضاً ، كما يظهر في الفيلم هنا فيليب سيمور هوفمان والذي صاحب آندرسون في باقي أفلامه ، يظهر ظهور قصير وصغير لكنه مميز ، يشي بما ستحمله الأيام من هوفمان و آندرسون بعد ذلك .