السبت، 10 يناير، 2015

Gypsies Are Found Near Heaven

كتب : فراس محمد

التقييم : 4.5/5

بطولة : غريغوري غريغوريو ، زفيتلانا توما
إخراج : إميل لوتيانو (1976)

الغجر يصعدون للسماء - اقفل فمك وقلبك , وافخر بهذه الاقفال  .

شعر بصري غارق بالمحلية , اسلوب مخرجه اليوغوسلافي ايميل لوتانو يشبه بربرية شخصياته (أنا زابار الغجري سارق الخيول) بتقديم شخصية زابار بطريقة تشبه بغموضها وانعدام بناءها (رجل بلا اسم) في ثلاثية السباكيتي لسيرجيو ليوني , وينجرف الفلم بعدها لتقديم الغجر وطبيعة حياتهم وانتماءهم للأرض , وشغفهم للحرية .. بشكل استعراضي ساحر , عن طريق اغانيهم وموسيقاهم وسحر نساءهم , وعشقهم للجمال وتأثير الجمال بالغجر , وتأثير سحر جمال الغجر على الاخرين , فلم يحتفي بموروثاتهم والطريقة التي صنعت فيها الطبيعة والارض شخصياتهم  .

روميو وجولييت على الطريقة الغجرية ذكرتني بفلم سيرجي باردجنوفShadows of Our Forgotten Ancestors لكن بجو ميلودرامي قوي , وبساطة سلسة بالطرح تترافق مع قدرة الكاميرا على صيد كل الطبائع وكل المشاهد وكل مكونات هذه الحياة البرية المتنقلة باستمرار من خلال الاحساس القوي انها خارجة من حلم رجل رومانسي , يعيش الرومانسية لأول مرة في حياته فتخلى عن قسوته واستسلم للجمال , والرجل بلا اسم في البداية اصبح روميو في النهاية ، تم تقديمها , بجمال مهم , بسينماتوغرافيا تنتمي تماماً لشخصيات الفلم و هوائيتهم و مزاجيتهم وقسوة حياتهم التي انعكست على (رادا / جولييت) غموض جميل ووحشية ما عرفت الترويض .

هذا الفلم له سمعة قوية في الأوساط السينمائية السورية , ممكن بسبب غرقه بالمحلية , او بسبب انتمائه القوي للمدرسة التي خرّجت اغلب المواهب الاخراجية السورية كأسامة محمد و محمد ملص , ولكونه يستخدم ذات التقنيات التي من الممكن مشاهدتها بالافلام السورية في جيلها الذهبي الثمانينات و السبعينيات  .