السبت، 27 سبتمبر، 2014

There Will Be No Leave Today

كتبت : فاطمة توفيق

التقييم : 4/5

بطولة : أليكسي أليكسييف ، أوليغ بوريسوف
إخراج : أندريه تاركوفسكي ، أليكساندر غوردن (1959)

من الصعب تصديق أن هذا الفيلم من إخراج طالبين في السنة قبل الأخيرة من معهد السينما ، آندريه تاركوفسكي و رفيقه آليكساندر جوردون و اللذان لم تكن لهما خبرة في الإخراج سوى فيلم قصير مدته 20 دقيقة يسبق هذا بعامين.

الفيلم هنا مأخوذ عن واقعة حقيقة حدثت في إحدى مدن روسيا بعد الحرب ، عن مجموعة من القذائف و الصواريخ وجدت بالصدفة مدفونة تحت المدينة و تولى الجيش مهمة إخراجها ، إلا أن تاركوفسكي تولى مهمة كتابة أغلب السيناريو و إضافة بعض الأفكار إليه كمَشَاهد المستشفى و فكرة المدنيّ الذي يبادر بالتطوع مع الجيش لمساعدته ، و إن دل هذا على شيء فهو يدل على الأثر الرقيق الذي يحب تاركوفسكي أن يظهره في أفلام الحروب و الملاحم بعيداً عن وجهة النظر البطولية التي تحب الحكومات وإعلامها أن تبرزه ، و سيتجلى ذلك أكثر فيما بعد في فيلم Ivan's Childhood لتاركوفسكي .

يصعب تصديق أن الفيلم من إخراج طالبين ليس فقط لصعوبة إنتاجه لأن معهد السينما الروسي و التلفيزيون الروسي توليا مهمة توفير الميزانية المناسبة والتصوير في وحدات جيش حقيقية ، ولكن يصعب تصديق ذلك لمدى الإحكام في السيناريو والإخراج اللذين تولى مهتيهما تاركوفسكي و جوردون بالكامل ، وعلى الرغم من أن الغرض من الفيلم كان تقديم مشروع دراسي ، إلا أنه عمل سينمائي جيد جداً يصعب اختزاله كمشروع دراسي ، ومن الملفت للنظر أن الفيلم مدته 46 دقيقة لا أكثر إلا أنه و أثناء مشاهدتك له تندمج في الأحداث وذروتها القائمة على التوتر التي تنسيك تماماً أنك تشاهد فيلماً قصيراً ، تشارك شخصياتها ما يمرون به من أحداث وينتهي الفيلم لتكتشف أنك كنت تشاهد تجربة ثرية تدل على ما هو قادم من موهبة و عبقرية تاركوفسكي فيما سيقدمه من سينما فيما بعد.