الجمعة، 5 سبتمبر، 2014

Cutie and the Boxer

كتبت : فاطمة توفيق

التقييم : 4/5

إخراج : زاكاري هينزرلينغ (2013)

أحد ألطف الأفلام التي يمكنك أن تشاهدها ، أحد ألطف بدايات الأفلام تحديداً ، من خلال وجهي نوريكو و يوشيو الطفوليين وضحكاتهما سوياً وكيف يبدئان يومهما معاً ثم بالانتقال إلى فن كل منهما ، يوشيو بفنه الصاخب ذو الألوان القوية ، ونوريكو برسوماتها الرقيقة في مظهرها المحملة بالكثير ، ومن هنا ، من فن نوريكو ، تبدأ حكايتهما الحقيقية.

فعلى الرغم من لطف ورقة الأمور في البداية والدمج بين تلك الصورة الحميمية لمنزلهما الصغير مع تميز ما يقدمه كل منهما من فن ، إلا أنه مع التعرف على أصل الحكاية ستعرف أن الوضع مختلف تماماً ، فحكاية نوريكو مع زوجها هي حكاية ألم ومعاناة ، حكاية عن الغربة ، ليست فقط غربة عن بلدك وإنما غربة عن نفسك وعن أحلامك ، هي حكاية عن العلاقة بين الرجل والمرأة منذ بدء الخليقة ومزيج التعقيد والتورط والتضحية بينهما ، حكاية حب مختلف من نوعه، وأسئلة يصعب اجابتها ، وكل ذلك مغلف بالشغف ، بالشغف بفن متفرد ، فن يسيطر على صاحبه فيجرفه معه فلا تعرف هل هو يبعده أم يقربه من ذاته ، الفيلم حكاية عن الأحلام وتحقيقها ، وتقييمك لذاتك ولحياتك بعد انتهاء كل شيء.

أحد أهم وأجمل عناصر الفيلم هو صورته ، التقاط الكاميرا للنظرات الحزينة الهاربة من نوريكو ، وخوف يوشيكو المخفي تحت بهجته الدائمة ، لحظات السأم والعادية من الأوقات بينهما ، الإضاءة النهارية المشرقة حينما ابتعد عنها ، القدرة على رصد الألوان الصاخبة المبهجة والرسومات ذات الطابع الطفولي مع إبراز المشاعر الحزينة القاتمة التي تملأ تاريخهما سوياً ، كل هذا يجعل الإطار البصري المغلف للفيلم إطار متميز وممتع وحساس جدا عما يعبر عنه.

ينتهي الفيلم ليتركك تتسائل ، هل الفن يستحق كل هذه المعاناة لتحقيقه ؟ ، هل الفن تعويض كاف عن كل الألم والإنهاك ؟ ، هل هناك مقياس واضح تقيم حياتك من خلاله ؟ ، وهل للحب تعريف واضح رغم كل ما يكتنفه من تعقيد ؟ ، الفيلم هو رحلة بحث تحوم حول إيجاد اجابات لمثل هذه الأسئلة.