الجمعة، 19 سبتمبر، 2014

Blue Jasmine

كتب : فاطمة توفيق

التقييم : 4/5

بطولة : كيت بلانشيت ، سالي هوكنز
إخراج : وودي آلن (2013)

الفيلم الأخير لوودي آلان ، وهو ينتمي بشكل ما لسلسة أفلامه الأخيرة ذات الصورة المبهجة للعين والحبكات التي تمر بخفة أمام عقل ونفس المشاهد.

في البداية تظهر جاسمين (كيت بلانشيت) وهي تثرثر على الطائرة مع جارتها في المقعد ، مما جعلها بالنسبة لي المعادل الأنثوي لوودي آلان ، حتى تعَرّفْت على شخصيتها أكثر ، مشكلة جاسمين ليست كشخصيات وودي القديمة ، هي لا تعاني من من تلك الأسئلة المتروكة بدون جواب ، لا تعاني من روح قلقة منذ الصغر أو اضطهاد مع المجتمع أو مشاكل مع عائلتها ، بل الأمر كان أكثر سلاسة بكثير فهي الفتاة المدللة لأمها ، كما تزوجت من رجل غني ووسيم يلبي كل متطلباتها حتى انتهى امره بالافلاس ، مشكلة جاسمين أنها لم تتعرف على حقيقة الأمور منذ البداية ، حقيقة نفسها ، والعالم ، معنى الغنى والثراء الحقيقي ، ولم تكلف نفسها عناء البحث واتخذت من الخيارات السيئة طريقاً لها منذ البداية ، ثم يأتي وودي هنا ليضعها في مفترق طرق بعد أن انتهى كل شيء ، هل ستختار خيارات سابقة مرة أخرى أم ستُحسِن الاختيار هذه المرة ؟ ، وهذا سيؤدي لسؤال آخر وهو هل يتغير الانسان بفعل الظروف أم يبقى كما هو ويتغير فقط بإرادته ؟

في الحقيقة ، سهولة هذه الأسئلة أو مباشرتها بشكل ما جعلت من الفيلم خفيفاً محبباً للنفس ، بجانب الدور العظيم الذي ساهمت فيه ألوان الصورة المائلة دوماً للأصفر المشرق المنعش (وفي هذا مفارقة ، فكل ما يحيط بجاسمين أصفر يساعد على التفاؤل والانتعاش ولكنها ظلت Blue زرقاء بائسة ، لم تلتفت لحقيقة ما حولها من أمور) بالإضافة إلى الخلفية الموسيقية من أغاني الجاز العظيمة.

بالنسبة لأداء الممثلين ، يجب أن أذكر في البداية أنني أحب تمثيل كيت بلانشيت ، من الممثلات المميزات بالنسبة لي وأكثر دور أحبه لها هو دور في فيلم قصير مع جيم جارمش في فيلمه المميز Coffee and Cigarettes ، هنا في الفيلم ، وجدت آدائها كـ "جاسمين" جميل ، جيد جداً ويعلو في مشاهد انهيارها ليبرز قدراتها التمثيلية ، إلا أنني أجد أن كل المديح الذي نالته على هذا الدور زائد عن الحد ، لا تستحق به كل ذلك الثناء الذي قرأته أو سمعته وكان آخره تكريمها بجائزة أوسكار احسن ممثلة ، في الحقيقة أحببت أداء سالي هاوكنز أكثر منها بكثير وكنت أحب ظهورها على الشاشة أكثر.

في النهاية ، الفيلم جميل ، مسلي ، مبهج بألوانه وبالتفاصيل العشوائية لعالم جنجر أخت جاسمين بالذات وبموسيقى الجاز التي تغلف الفيلم ، هو ليس بتلك العظمة التي قد تنتظرها من وودي آلان إلا أنه أفضل من بعض أفلامه التي صدرت مؤخراً.

Like