الأحد، 11 مايو، 2014

Animal Kingdom

كتب : مصطفى فلاح

التقييم : 4.5/5

بطولة : جويل إدغرتن ، غاي بيرس ، جاكي ويفر
إخراج : ديفيد ميشود (2010)

ما قدمه ديفد ميشود في عمله الأول هو ما يتمناه كل سينمائي في بدء مشواره الفني , أن يزرع بذرة تغيير أو تحسين نوع سينمائي سائد , أن يتجاهل السينما التي تُلبي طلبات الجماهير و يذهب بأختياره للجمهور المُناصر للفائدة الموضوعية مهما كانت قساوتها و صعوبة تحملها ؛ أن يستفيد من خبرات سابقيه , التجارب التي خاضوها , و الأخطاء التي وقعوا بها ليشق لنفسه منبر فني مُستقل ، منبر ناجح بجميع المقاييس !

ميشود يذكرنا منذ المشهد الأول أن مملكة الأنسان قد أصبحت عبارة عن غابة ، حالة الصفاء الفطرية غلفتها الظلمة التي تعيشها شخصياته , و هو يؤسس بجرأة لفكرة أن البشرية أذا فقدت الحس المشاعري في أتصالها مع الآخرين تُصبح مجرد حيوانات تتصارع على البقاء حية ، فقط !

في أفتتاحيته , رُبما , هو يحاكي أبرز أفلام الصنف (الجريمة) التي قدمها أبرزهم (سكورسيزي) مع أنطلاق العقد التسعيني المُنصرم  Goodfellasغير أن هذه المرة ، الرفقة لم تكن طيبة !

الفلم بلا ريب يستدعي طرح ما أذا كان هنالك سجن من غير قضبان ؟ ، جحيم مجتمعي أصبح فيه الجميع مُداناً ؟ ، و هل أن محاولة التحرر منه ستدخلك الجنة ؟! ، كتابة سينمائية مثيرة و حبلى بالأسئلة , يتولى المُخرج (السيناريست أيضاً) الكشف عن مدخلاتها في صُلب قصصي يشكل دراما حقيقية و شخصيات مُتناقضة مُثيرة للتعامل في نوع أكاد أجزم أن (كاسافيتز) أستنبطه في أمريكا , ليحافظ عليه أوديار و كازوفيتس في فرنسا , و يقدمه ميشود في أستراليا ، بشكل يضاهي أعمال الثلاثة !