الاثنين، 12 مايو، 2014

Eastern Promises

كتب : محمد السجيني

التقييم : 4.5/5

بطولة : فيغو مورتينسن ، ناومي واتس ، فانسان كاسل
إخراج : ديفيد كرونينبيرغ (2007)

منذ ظهور الرجُل في السبعينَات ، وحتّي نهاية التسعينات ، عبّر ديفيد كرونينبرج عن المادة والجسَد ، اختزل نزوات الروح في كونها خداع بصري ، و أكّد علي ان الواقع النهائي هو الجسَد ، و نهايته هو الاندثار ، قدّم لعبة فيديو في eXistenZ و حيواناً مُعدَّل وراثيّاً في The Fly و وقوداً في Crash .

الفيلم الثالث في الألفيّة للكندي الكبير ديفيد كرونينبيرج و الخامس عشر في مسيرته خلال أربعة عُقُود يحكي جريمة قتل ، فتاة أرغَمَها زعيم المَافيا الروسيّة على احتراف الدَعَارَة ، و اغتصبها ثم قتلها ، بعد أن عرف أنها تحمل مولوداً منه ، تتطوّر القصّة بعد أن تكتشف مُمرضة - من أصل روسي - في المستشفى الذي تنقل إليه الفتاة وجود مُفكرة دونت فيها الفتاة الروسية يومياتها تفصيلاً ، و ما يعقب ذلك من صراع على معرفة الحقيقة من ناحية ، و خاصة بعد أن يتمكن الأطباء من إنقاذ حياة الجنين ، قبل أن تموت الأم .

فيلم كرونينبرج هذا هو مقطوعة سينمائيّة غاية في التفرُّد ، يكفي فقط ان تُشاهد افتتاحيّته لتعلم ان كرونينبيرج هُنا يأتي ليؤكّد ريادته في هذه الثيمات العنيفة ، يعرف جيداً كيف يصنع فيلماً مُتماسكاً تكمن قوّته في كل جزء منه , يُقدّم لندن المظلمة القاسية الباردة , الرذائل التي تحكمها , مُجتمعات الجرائم و القتل و الاغتصاب ، و يمحور هذا الأمر في قصّة قتل الفتاة و ترجمة مُذكّراتها ، و لا يقف عند حُدُود ما جَرى لهذه الفتاة بل يتوسع ليرسم لنا خَفايا هذا العالم ، و جرائم القتل البشعة بين أعضاء العصابات الروسيّة ، و التنافس بينها للتحكم في تجارة الرقيق الأبيض ، و الأهم من ذلك ان الرجُل استطاع وبشكل ما ان يمنح المُشاهد الاحساس بالرهبة تجاه المافيا مع ان عَدد الأعضاء ممن نُشاهد هو ثلاثة فقط !!

يروقني هذا الرجُل في جُزئيّة لا يضاهيه فيها أحد ، في أفلامه هناك "صنعة مُحكمة" و"منطق صارم" تخضع له الشخصيّات و رُدُود الأفعال ، هُناك عمل تصويري مُذهل من بيتر سوتشسكي يرسم ملامح الاماكن ، و يقدّم الألوان القاتمة التي تبعث في النفس مَشاعر الهيبة و الجَلال ، و مع موسيقي هوارد شور الكلاسيكيّة التي تتصاعد في الأوقات المُناسبة ، و على صعيد الأداءات هُناك آداء عظيم من فيجو مورتنسن ، لكنته الروسيّة - الانجليزية ، نظراته الباردة ، شخصيته القويّة تجعله واحداً من أفضل الأدوار التي نُفذَّت من قبل ممثل رئيسي في 2007 .