السبت، 22 مارس، 2014

The Marriage of Maria Braun

كتب : خالد إبراهيم

التقييم : 4.5/5

بطولة : هانا شيجولا ، إيفان دازني ، جوتفرايد جون
إخراج : راينر فيرنر فاسبندر (1979)

"ليس من السهل رؤية الجمال في المعاناة ، ويمكن فقط تفهمه إن بحثت بعمق داخلك ! " - فاسبندر

مثل تشيكوف وموتسارت من المدهش متابعة كم و كيف إنتاجه الرائع رغم موته المُبكِّر ، أكثر من أربعين فيلماً في أقل من خمسة عشر عاماً ! ، يُخرِج للسينما وللمسرح ويكتب ويمثل ويصور وينتج ، يقوم بثورة سينمائية ، ينتصر لسينما المؤلف ، يدخل في حرب مع الكون (نقاد ، يهود ، يساريين ، أنصار المرأة ، مثليين ، الجمهور الألماني) ، يُحدث ضجة هائلة (رمزياً وفعلياً) أينما حل ، ثم وحيداً يموت.

فيلمه العظيم Ali: Fear Eats the Soul صوره فقط في 15 يوم ، وكان الأقل تكلفة بين أفلامه قليلة التكلفة ، بينما أثناء فيلم The Marriage of Maria Braun كان يعمل على سيناريو Berlin Alexanderplatz الهائل ، يدمن العمل ويقول أنه يريد أن يبني بيتاً كاملاً بأفلامه ، لم يكن مستغرباً تعاطيه للمخدرات ، التي قتلته في النهاية.

يبدأ الفيلم بمشهد أيقوني بزواج ماريا براون والجندي هيرمان قبل نهاية الحرب العالمية الثانية ، بعد يوم وليلة فقط يغادر هيرمان إلى الحرب ، تنتهي الحرب ويخبروا ماريا بموت هيرمان فتبدأ في البحث عن قوت يومها وعائلتها في أحد الحانات .

ترتبط بعلاقة مع جندي أمريكي أسود ، هيرمان الذي لم يمت يعود ليجد زوجته مع الأمريكي في الفراش ، يتشاجر معه وتقوم ماريا بقتل الأمريكي ، يعترف هيرمان بأنه قاتل الجندي ويُسجَن ، تعرف ماريا رجل صناعة أوسفالد ويعجب بها ويجعلها مساعدة فمترجمة فعشيقة ، لكنها تحافظ على إخلاصها لزوجها (الحسي وليس المادي) وتعد الزوج بأن تكون له عندما يخرج من السجن ، يذهب الثري أوسفالد إلى الزوج المسجون ويعقد معه صفقة بأن يورِّثه وماريا ثروته مقابل هجران هيرمان لـماريا بعد خروجه من السجن بشرط ألا يخبر ماريا عن الاتفاق ، يوافق الزوج ويهاجر إلى كندا ويرسل لها شهرياً زهرة حمراء لتذكيرها بحبه ، يموت أوسفالد فيعود هيرمان إلى ماريا التي تعرف الاتفاق من وصيَّة أوسفالد، فتأتي نهاية الفيلم البديعة الصادمة الداعية للتأمل .

خلال فيلم The Marriage of Maria Braun نرى شخصية ماريا العجيبة والغنية فنراها قاسية باردة لكنها أمينة تتلاعب بالرجال وتخبرهم بذلك وتعمل بكل احترافية ، وفي نفس الوقت هي ليست بهذا البرود مع زوجها التي تحبه وتخلص له عاطفياً ، تلك سمة مميزة عند فاسبندر حيث لا تكون الشخصيات مجرد حفنة من المشاعر أو الأفكار ، العديد من النقاد ربطوا بين شخصية ماريا براون و فاسبندر نفسه.

زواج ماريا براون هو أول فيلم في ثلاثية فاسبندر المسماة (ألمانيا الاتحادية) وهي عن المرأة الألمانية مرحلة ما بعد الحرب ، الفيلمان الآخران هما Lola / Veronika Voss.