الاثنين، 24 مارس، 2014

The Last Picture Show

كتب : مصطفى فلاح

التقييم : 5/5

بطولة : سيبيل شيفرد ، جيف بريدجيز ، كلوريس ليشمان
إخراج : بيتر بوغدانوفيتش (1971)

شاهدت هذا الفلم منذ عدة أعوام , و أتذكر أعجابي به للدرجة التي أغفلت فيها عن أن هذا الأنتاج السبعيني تم تصويره بالأبيض و الأسود بشكل كامل ! و بالتأكيد هذا أفضل شكلٍ ممكن أن يخرج لفلم يتحدث عن بلدة تكساسية قاتمة فارقتها الحياة منذ زمن و لا يُنتظر لها عودة , فلا مكان للرمادي بأعين سكان هذا الريف النائي !

قد تبدو القصة ميلودرامية مكررة عن الحياة الأمريكية البسيطة , ألا أن كون الراوي أحدهم ما جعل هذا الفلم أهم مما يبدو عليه فالقصة مستوحاة من ذلك الواقع كونها مقتبسة من رواية شبه سيرة ذاتية بنفس العنوان للروائي لاري مكميرتري ، يبدو أن الفراغ الروحي و العلاقات الشائكة تشكلان مصدر ألهام هذا الكاتب التي تكون نصوصه مهمة جداً على الرغم من بساطتها و ثرثرتها المقتضبة , فهو يغرق ورقه بجو كئيب و حياة روتينية مملة تدفع الجميع لعبور الخط الأحمر و ارتكاب المحظورات بشكل أسهل من أيجاد المبررات لها ، و أن كانت مُحَرمة ! ، و هذا ما يفسر حصوله على الأوسكار بعد أكثر من ثلاثة عقود من ترشيحه الأول هنا عندما أعتلى قمة جبل بروكباك .

بيتر بوجدانوفيتش هو الآخر يسبر أعماق النص و يمتصها جيداً ليتولى أدارة كتيبة ممثلين , معظمهم في بداية المشوار السينمائي , ليطلقهم الى الشهرة و اعتناق الهوليوودية أمثال جيف بريدجز و الرائعة أيلين بيرستين في أدوار أكسبتهما ترشيحهما الأوسكاري الأول , و ليعيد لّم الشمل بعد قرابة العقدين باقتباس نفس النص السابق في تتمة تستحق المشاهدة ، مشاهدة أسوأ فريق كرة قدم , أسوأ تسريحات الشعر , و بالتأكيد ، الكثير من موسيقى الكاونتري !