الأحد، 20 يوليو، 2014

Tracks

كتب : مصطفى فلاح

التقييم : 3.5/5

بطولة : ميا فاشيكوفسكا ، آدم درايفر
إخراج : جون كوران (2013)

 ما يفعله جون كوران , الأمريكي , هنا هو أمر نادر في سينما اليوم , تلك التي أصبحت تكتفي بالأسترالي فقط في تجسيد صورة أستراليا السائدة آنذاك , صورة الأرض النائية التي تحفها الأحراش و الأدغال و قاطنيها الذين يناضلون في ترويضها ؛ صورة البلد المُجهض عن العالم و بطله الأنسان , النرجسية الأنثوية الحاضرة بقوة , و الوعي الذكوري حديث العهد ! ، صورة السينما الأسترالية , مطلع العقد السبعيني المُنصرم, الناقدة شديدة اللهجة لبرها الأجرد و جحيمها الأرضي ، الصورة التي وثّقها غير الأستراليين في أستراليا : نيكولا روغ , الأنكليزي الكبير , في رائعته Walkabout ، و تيد كوتشيف , الكندي , في رائعته هو الآخر Wake in Fright .

على سبيل المثال القصة التي يرويها الفلم تعاصر تلك الحقبة التي أحببت التنويه عنها , عن بيوغرافية الرحلة مُبهمة الدوافع التي قامت بها روبن ديفيدسون , أنثى , عبر الصحراء الأسترالية لآلاف الأميال , آحاد الأشهر , و عديد الصعاب مع كلب و أربعة جمال ! ، بواقعية التنمية التي حسرت أفلام القحط الروائي آنذاك و بترت الشاشة الأسترالية الغارقة بمغامرات (أوكر) , (باري ماكنزي) , و (نيد كيللي) , يروي لنا كوران المسير بجدية فنية رفيعة و نظرة اجتماعية صارمة على حال المتضررين في السنوات الإقتصادية التي عصفت بأصحاب الأرض ، أسلوب المُخرج يطبع الفيلم بكامله , فنحن نتلقى الصور القاسية كما لو كنا نشاهد فيلما وثائقياً عن صحراء أفريقية شديدة الألتهاب , يروي لنا المخرج أحداثه و تفاصيله برتم دوري (عيبه الوحيد) , يلتقط من الصور (الحقيقية تماماً) ما يدعم رؤيته للموضوع بدون زغزغة بصرية تتسول التلطيف , فالرحلة نراها كاملةً من خلال عين المُخرج , بينما تتجه عين البطل صوب الوصول لبر الأمان , شاطئ الأمان بوصف أكثر دقة .. فقط ! ، ميا واسيكوسكا في أداء رائع يُحسب لها .