الثلاثاء، 29 يوليو، 2014

The Double Life of Veronique

كتب : محمد السجيني

التقييم : 4.5 / 5

بطولة : ايرين جاكوب ،  فلاديسلاف كوفالسكي
إخراج : كشيشتوف كايشلوفسكي (1991)

تدور قصّة الفيلم حول فتاتين ، (فيرونيكا) في بولندا و (فيرونيك) في فرنسا ، لم يعرفا بعضهما ولكنّهما يشعران ببعضها ، تحصل البولنديّة علي فرصة في الغناء الاوبرالي ، وفي لحظة غنائها تأتي لحظة موتها المُفاجئة ، وفي فرنسا تتوقّف (فيرونيك) عن دروسها الموسيقيّة كأنّما شاهدت ما حدث لـ(فيرونيكا) .

بعد مُشاهدة أي عمل لهذا الرجُل اجد نفسي تلقائياً مُمتناً لأن المُخرج ليس احداً آخر غيره ، مثلاً لو كان هذا العمل من اخراج مُخرج امريكي ، لدخل العمل في طريق سيريالي بعرض القصّتين بالتوازي ، لكن كيشلوفيسكي يعرض القصّة الاولي ثم يعرج منها الي الثانية ، كيشلوفيسكي هُنا لا يُريد ان يُقدّم لغزاً ، فقط يريد من مشاهده ان يتأمَّل ويُسقط ما يشاهده علي حياته هو ، لا يريد منه ان يُفسّر ويُحلل ، فالرجُل اصلاً لم يهتم بتفسير ما يقدمه علي الشاشة .

عظمة كيشلوفيسكي في هذا الفيلم ليست في ما يريد قوله ، فهو امرُ يختلف فيه الكثير ، وانما في طريقة عرضه للحكاية نفسها ، الرجُل يجعل العمل جذاب جداً بتسلسله وتطور احداثه وتفاصيل الحوار وتحوّلات السيناريو البسيطة ، وعلي صعيد الصورة هو عظيم بألوانه ومونتاجه الانسيابي وحركة الكاميرا ختاماً رُبّما لا يفهم المشاهد ما يريد كيشلوفيسكي ان يقوله ، خصوصاً مع محاولاته لاخفاء التلميحات السياسيّة ، لكن المُشاهد سيشعر بكل ما يشاهده ويندمج في كُل تفصيلة ، وهذا برأيي اعظم مُنجزات السينما عبر تاريخها الطويل ، لو قُدِّر لي ان اختار مُخرجاً واحداً يُثبت ان السينما من الانسان للانسان ، بلا شك سأختار كريستوف كيشلوفيسكي .